"مزيون": هل يرحل العابد والفرج بسبب سامي الجابر.. هنا تاريخ التوتر بينهم!



باتت آمال اللاعبين الهلالين سلمان الفرج ونواف العابد ضعيفة في الاستمرار داخل الكيان الأزرق وذلك عقب أن تولى رئاسة النادي اللاعب السابق سامي الجابر.

هل يرحلان؟
هل يرحلان؟

بحسب المعلومات التي تحصل عليها موقع "مزيون" فإن نادي النصر السعودي تقدم بخطاب رسمي لإدارة نادي الهلال وذلك من أجل الاستفادة من خدمات اللاعب نواف العابد لمدة عام على سبيل الإعارة في حين أبدى اللاعب سلمان الفرج رغبته لأشخاص مقربين له بفكرة الرحيل إلى نادي الشباب لمدة عام واحد وهو العام الذي يتولى فيه سامي الجابر رئاسة نادي الهلال بالتكليف من قبل رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ.

وأشارت المصادر بأن أسباب رحيل اللاعبين تعود قصتها إلى ما قبل ثلاثة مواسم وذلك أثناء تولي سامي الجابر الإدارة الفنية للهلال وهو الأمر الذي انطلقت من خلاله وتيرة الخلاف بين سامي والعابد والفرج.

حينها اختار الأول إبعادهم عن التشكيلة الأساسية لمباريات عدة ما آثار الجدل داخل أروقة النادي إبان ذلك الموسم، وذلك نظير ما يحظى به اللاعبان من موهبة كروية وجماهيرية طاغية داخل المدرج الهلالي، ولكن سُرعان ما انتهى الموسم الذي لم يحقق من خلاله سامي أي بطولة لتقوم الإدارة بإقالته، ويتم إعادة العابد والفرج لقائمة الهلال ليشاركان في تحقيق العديد من البطولات خلال الفترة الماضية.

يذكر بأن آل الشيخ قام خلال اليومين الماضيين بتكليف اللاعب سامي الجابر رئيساً لنادي الهلال لمدة عام واعداً بتقديم كافة سبل الدعم وذلك من أجل حصول الهلال على بطولة آسيا والوصول إلى بطولة أندية العالم، موضحاً بأن ميزانية الهلال لهذا العام لا تقل عن ١٦٠ مليون ريال موزعة على النحو التالي:

  • ٩٥ مليون ريال رعايات وتذاكر
  • ٤٥ مليون ريال نقل تلفزيوني
  • ٢٠ مليون ريال ادعم ناديك حتى الآن


تعليقات‎