موقع "أمازون" يهين الثقافة الخليجية وردود قاسية تتّهمه بالعنصرية!



تختلف كثيراً رؤية الثقافة العربية تحديداً الخليجية عند الكثير من الأوروبين والغربيين.

موقع امازون يهين الثقافة السعودية

مرةً جديدة، تتعرّض الثقافة الخليجية والعربية لهجومٍ لاذع من الغربيين على صفحات الانترنت. هذه المرّة، كانت الضحية الأزياء العربية مثل الثوب والخمار الذي يعتبر من اساس الثقافة والتاريخ.

فقد عرض موقع امازون الشهير في سوق الاونلاين على صفحات الانترنت، أزياء عربية للرجال والنساء بمناسبة عيد الهالوين الذي يحتفل به الغرب فقط في 31 اكتوبر من كلّ عام.

الملابس الرجالية، هي عبارة عن ثوب ابيض طويل مع الشماغ الذي يغطّي رأس العارض إضافة الى النظارات الشمسية مقابل 10 يورو فقط. اما الملابس النسائية، فهي عبارة عن برقع اسود مزيّن بالاكسسوارات لتزيين الوجه مع فستان قصير بالكاد يغطّي منطقة الصدر والرجلين.

موقع امازون يهين الثقافة السعودية

هذه الصور المنتشرة أثارت غضب أغلبية زوّار موقع امازون على الانترنت الذين اتّهمونه بالعنصرية. فقد كتب لهم أحد روّاد الموقع :"انتم كلكم مقرفون ومثيرون للإشمئزاز. ثقافتي ليست في ملابسي". فيما ردّ عليهم آخر ثقافة شخص ليست في زيّ تنكّري".

إدارة موقع امازون ردّت على هذه الثورة وكلّ الغاضبين وعلى اتّهامها بالعنصرية انها أزالت هذه المنتجات عن الموقع وسيتمّ معاقبة كل التّجار الذين لن يلتزموا بقرار منع البيع في المحلّات. فالمنتج لم يعد متوفّراً ابداً لمن يريد ان يحصل عليه.



تعليقات‎