عند تغيير بطارية السيارة.. هل تختار السائلة أم الجافة؟



أن تقود سيارة من دون بطارية قد يكون أمراً شبه مستحيل خصوصاً وأن هذه القطعة المهمة تلعب دوراً أساسي في تشغيل مركبتك.

هل يجب ان تختار البطارية السائلة ام الجافة

هذا وتتمتع كل البطاريات بعمر معين لا يمكن أن تتخطاه، ما يدفعك إلى تغييرها كل فترة من الزمن، إلا أن هذا الأمر قد يضعك في حيرة من أمرك.

فكم من مرة سمعت بعض الأشخاص الذين ينصحوك باستخدام البطارية السائلة وكم من مرة نصحك البعض بضرورة الاعتماد على تلك الجافة؟

البطارية السائلة

البطارية السائلة
  • هذا النوع من البطاريات يتكون من ألواح تحتوي كل واحدة منها على قطبين من الرصاص وأكسيد الرصاص. هذه الألواح عزيزي القارئ دائماً ما تكون مغمورة بمحلول الكبريتيك المركز والماء المقطر.
  • وبالانتقال إلى عمر البطارية السائلة فهو تقريباً سنتين ونصف السنة، إلا أنه وخلال تلك المدة عليك ان تقوم بصيانتها خصوصاً في ما خص ملء الخزانات بالمياه المقطرة.
  • أما السيئات التي تنتج عن هذه البطاريات فتكمن في أنها يمكن ان تتلف الشاسيه، في حين يمكن الشق الإيجابي في سعرها الزهيد نوعاً ما.

البطارية الجافة

البطارية الجافة
  • هذا النوع من البطاريات يتكون من سوائل كبريتية ممتصة من خلال شرائح كربونية كي لا تخرج منها على الإطلاق.
  • وبالانتقال إلى عمر البطارية فهو خمس سنوات تقريباً كما أنه وخلال تلك المدة لن تكون مضطراً إلى صيانتها على عكس البطارية السائلة.
  • أما الإيجابيات التي تقدمها البطارية الجافة فتكمن في أنها لا تتسبب في انبعاث أبخرة كما أنها لا تؤدي إلى أضرار في الهكيل، إلا أن الأمر المزعج يكمن في سعرها الذي يزيد بنسبة 25 إلى 30% من سعر تلك السائلة.

إذاً ولو وجدت نفسك مضطراً إلى تغيير البطارية لا تتردد أبداً في اختيار تلك الجافة فهي أفضل للسيارة على الرغم من سعرها المرتفع فتستطيع القيادة بالطريقة التي تشاء من دون ان تقلق تجاه السائل الذي لن يخرج منها على الإطلاق.

إقرأ أيضاً: أرقامٌ على بطارية السيارة لا بد أن تعلم بها كي لا تتعرض لغش البائع!



تعليقات‎