على الرغم من أنه ذكي... لكن ما يفعله الهاتف بك صادم للغاية!



باتت الحياة اليومية في هذا العصر تفرض عليك الاعتماد على جوالات ذكية لاسيما وأن العالم بأجمعه أصبح يعتمد على التطبيقات والبرامج.

ما هي تاثيرات الجوال السلبية على الانسان

إلا أن هذه الهواتف الذكية وإلى جانب الخدمات الكثيرة التي تقدمها لك، قد تجعل منك إنساناً مختلفاً. وهذا الاختلاف المذكور ليس صحياً أبداً لا بل إنه وفي كثير من الأوقات يكون ضاراً وهذا ما أظهرته بعض الدراسات التي أجريت على عدد من المستخدمين في العالم.

فما هي إذاً التأثيرات السلبية التي يمكن أن تتعرض لها بسبب الجوال لاسيما إذا كنت تستخدمه لأكثر من ساعة؟

إكتئاب
  • الشعور بالوحدة: نعم لا تتفاجأ أبداً إن أصبحت شخصاً يعشق البقاء لوحده؛ فقد كشفت دراسة في جامعة كانساس الأمريكية أن المساعدات الشخصية في الهواتف الذكية وبسبب التواصل الطويل معها بإمكانها أن تؤثر سلباً على علاقة البشر في ما بينهم.
  • الإصابة بالاكتئاب: وكشفت دراسات أخرى أن الهواتف الذكية قد تسبب بألم في الرقبة إذا تم استخدامها لأكثر من ساعة وهذا أمر يؤثر على حالتك المزاجية نتيجة الألم الذي ستشعر به. وإلى جانب الرقبة ستتعرض أصابعك أيضاً للألم الأمر الذي سيضاعف نسبة الاكتئاب لديك.
  • تعكير المزاج: هذا الأمر صحيح وهو ناتج عن التنبيهات التي تصلك في فترات النهار. هذه النتيجة المذكورة كان قد توصل إليها مجموعة من الباحثين في جامعة نوتنغهام مؤكدين أن ثلث التنبيهات قد تجعلك إنساناً عصبياً إلى جانب ظهور مشاعر غير محببة بشخصيتك.
يأس

إذا كنت تعاني من هذه الحالات المذكورة فاعلم بأن هاتفك الذكي قد يكون المسبب الأول لها.



تعليقات‎