ما هي الشركات التي ستتحمل تكاليف الضرائب بدلا من المواطنين؟



بدت كل من السعودية والإمارات مطلع العام في مشهد مغاير: بدء تطبيق الضريبة على القيمة المضافة والتي ستشمل منتجات أساسية. إلا أن مبادرة جميلة ظهرت بشكل فجائي تقول للمواطن "لا تدفع هذه الضريبة". فما هي الحقيقة حول هذا الأمر؟

الأسعار سترتفع بنسبة 5%
الأسعار سترتفع بنسبة 5%

برزت حملة #خلي_الضريبة_علينا في أولى أيام تطبيق الضرائب في السعودية وكان الهدف منها دعائي بالدرجة الأولى وتحمّل أعباء الضرائب عن المواطنين بالدرجة الثانية.

الحملة إنتشرت سريعا عبر مواقع التواصل ولاقت تفاعلا من رجال أعمال ومن ناشطين تبرعوا فورا بالإعلانات المجانية لكل الشركات التي تعلن أنها ستبقى على صفر بالمئة من الضرائب بدل 5% التي أقرتها الحكومة.

حتى الآن، ما من لائحة محددة للشركات التي ستدخل ضمن هذه الحملة، إلا أن موقع "مزيون" جمع بعضا منها في المقاطع التالية.

لأن موقع "مزيون" يهمه الرجل العربي أولا، يبدأ بـ"متجر الرجل" الذي أعلن أن "أسعارنا عام ٢٠١٧ لتكون هى نفسها عام٢٠١٨ شامله ضريبة القيمة المضافه"

في هذا الفيديو، أعلنت كل من "جافا تايم، دومينوز بيتزا، ذيب لتأجير السيارات ، زهور الميس، رووت، مقهى sense، آني وداني، غابات الهند، عالم جمولي، مانجو جازان" عدم رفع أسعار منتجاتها

بدوره عرض الإعلامي في صحيفة "الرياض" عبدالله السبيعي لائحة بالشركات التي أرسله له بريدا إلكترونيا تعبّر فيه عن رغبتها بالإنضمام إلى الحملة

ودخلت بعض المطاعم أيضا على الخط...

الشركة السعودية للأعمال المتقدمة كتبت في بيان لها "نتحمل الضريبه لانه سبب في نجاحنا بعد الله"

"أي شركة تشارك في المبادرة تعتبر ملزمة بتثبيت سعرها خلال 2018"

لمحبي الوجبات السريعة: "Plan B" مستمر بالأسعار نفسها

شركة مياه "هاجر" أعلنت دفع الضريبة عن المواطن مع بعض الإرشادات

"تقديرا منا لكم" أعلن مجمع الخيالة الطبي بدوره تحمل تكاليف الضرائب الجديدة:

وأيضا للمهتمين بالعقارات رفعت شركة "أوج" الشعار نفسه وانضمت للحملة

تحذير

إلا أن بعض الناشطين نبهوا من أي غشّ في هذا الأمر وطالبوا بضرورة تسجيل الشركة في نظام ضريبة القيمة المضافة قبل أن تقدم على هكذا مبادرات، محذرين من أن أي استغلال للمبادرة سيوجة بالعقوبات المنصوص عليها في نظام مكافحة الغش التجاري

على أي حال، وإلى أن تكتمل اللائحة، هنا لائحة أولية يعمل عليها حساب "@3900m" على موقع "تويتر"، وأسس لهذا الغرض موقعا خاصا هو: http://novat-sa.com/



تعليقات‎