إذا كنت تظن صوتك مختلفا عند سماعه في التسجيل.. فأنت محق!



تخرج لنا التكنولوجيا يوميا الكثير من الغرائب. نطلع على جديدها فنذهل. نبتعد عنها فتتبعنا ونقترب منها فتدعونا إلى أن نقترب أكثر. الأسئلة دائما كثيرة.

رسالة صوتية عبر واتس أب
رسالة صوتية عبر واتس أب

دعونا ندخل مباشرة في صلب الموضوع: هل سبق أن استغربت عندما سمعت صوتك عبر أحدتطبيقات المكالمات الصوتية؟ هل قلت ذات مرة: يا أخي هذا ليس صوتي؟!. شخصيا، تحصل معي بشكل دائم.

الكثير من التطبيقات التي تجتاح حياتنا يوميا أبرزها ربما لدى كثير منا، تطبيق "واتس أب" الذي نرسل عبره رسالة صوتية تغنينا عن كتابة نصّ كامل لا وقت لدينا للإنشغال به.

أكثر من ذلك، وعندما تكون المعضلة معقّدة، نعتقد أنه من المفيد شرحها عبر الصوت وليس عبر الكتابة. ننتهي من هذا التسجيل: نعيد تشغيله كي نتأكد من فقرات الحديث المنتظمة فنتسائل: لماذا صوتي مختلف؟

هل قلت ذات مرة: يا أخي هذا ليس صوتي؟!

في الحقيقة، نعم إن صوتك مختلف والجميع سيسمع صوته مختلفا ولو تباينت الفروقات بينهم. أما السبب فهو علمي بامتياز يقول أن الإنسان يسمع صوته بشكلين:

  • الأول: الصوت الذي يخرج من فمك تسمعه من خلال موجات الصوت التيتضرب بطبلة أذنك وهذه هي الطريقة التي يسمع بها الآخرون صوتك أيضا

  • الثاني: هو الصوت الذي تسمعه من خلال الإهتزازات داخل الجمجمة والتي انطلقت من الحبال الصوتية. تلك الإهتزازات تنطلق من الجمجمة نحو طبلة الأذن. في هذه الطريق تمر بالعظام ما يجعلها منخفضة.

لذلك، وأمام ما تقدم، يبدو الصوت عند سماعه في التسجيل أعلى بكثير لأنه مرّ بطريق أكثر فهو منتقل عبر الهواء فقط والذي تكون تردداته أقل من ترددات العظام.

هنا، فيديو يشرح أكثر!

هنا، فيديو يشرح أكثر!


تعليقات‎