نيسان تكسر كل القواعد وتغير مفهوم القيادة: من الدماغ إلى السيارة!



هل فكرت يوماً الى اين سيصل بنا التطور التكنولوجي وما سوف تؤول اليه الحياة في المستقبل القريب؟

تقنية القيادة الذاتية المتكاملة
تقنية القيادة الذاتية المتكاملة

يبدو أن نيسان التي تعد واحدة من بين أهم شركات السيارات اليابانية قررت منحنا لمحة عن مستقبل السيارات في العالم وكيف سوف تلعب التكنولوجيا دوراً في طريقة قيادتنا.

التقنية حملت اسم brain to vehicle، من المتوقع الافضاح عنها خلال معرض معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES 2018.

الهدف من هذه التقنية

brain to vehicle
brain to vehicle

ستعمل التقنية على تسريع ردود أفعال السائقين أثناء القيادة مما سيساهم في تخفيف نسبة حوادث المرور بشكل كبير، وتجعل السيارات في عملية تكيف متواصلة لجعل القيادة أكثر سلاسة وأماناً.

التنبؤ: عبر التقاط الإشارات التي تدل على أن دماغ السائق يوشك على توجيهه لاتخاذ خطوة ما أو القيام بحركة معينة مثل تحويل عجلة القيادة أو الضغط على دواسة الوقود.

التنبؤ اثناء القيادة
التنبؤ اثناء القيادة

الكشف: من خلال الاطلاع على حالة عدم ارتياح السائق وتقييمها، حيث يمكن للذكاء الاصطناعي تغيير إعدادات أو نمط القيادة حين تكون المركبة في وضعية التحكم الذاتي.

الكشف على حالة السائق
الكشف على حالة السائق

الجدير بالذكر ان تقنية التواصل بين دماغ السائق والمركبة، هو النظام الاول من نوعه على مستوى العالم وسبيدأ استخدامها من خلال خوذة يرتديها السائق لقياس نشاط موجات الدماغ.

تطرح هذه التقنية عدة تساؤلات حول مدى نجاحها، ومستوى الامان في داخلها من المتوقع اجابة نيسان على كل هذه الاسئلة خلال طرحها لها في المعرض المقرر في 9 يناير والذي سوف يمتد لمدة ثلاثة أيام.

nissan brain to vehicle

nissan brain to vehicle

اقرأ ايضاً: أبرز سيارات جيب من نيسان لعام 2017



تعليقات‎