إذا كنت في السعودية تمتع بمكالمات "واتس أب" المرئية والصوتية.. ولكن!



فجأة، وبدون سابق إنذار وتصميم عاد المكالمات الصوتية والمرئية إلى المملكة العربية السعودية لكن لا شيء رسميا حتى الآن فهل ستختفي قريبا؟

البعض أجروا مكالمات
البعض أجروا مكالمات

تفاجأ السعوديون منذ مساء الثلاثاء بإمكانهم إجراء مكالمات صوتية ومرئية في خطوة تعتبر محظورة في المملكة المحافظة.

مع أن هذه الخطوة حديثة نسبةً لعمر التطبيق الشهير، إلا أن السعوديين لم يتمكنوا من الحصول عليها بسبب دوافع كثيرة بعضها أمنية والأخرى اجتماعية تشمل حجب تطبيقات أخرى.

تستعمله الرجال والنساء
تستعمله الرجال والنساء

المواطنون والمواطنات أكدوا عبر مواقع التواصل حصولهم على الميزة في حين أشارت صحيفة "تواصل" إلى أن أغلب الإتصالات التي أجراها المستخدمون نجحت عند اتصال الطرفين بشبكة "واي فاي" إلا أنها تعثرت "عند كون أحدهما على شبكة مشغلي الجوال المحليين".

إلا أن صحيفة "الرياض" خففت من هذه الضجة بأن نقلت عن أحد المختصين أن خللا تقنيا "أتاح امكانية الاتصال فقط من المرسل، ولا يمكن استقبال المكالمة نهائياَ من مستقبل الاتصال، حيث يبقى في وضعية رنات اتصال دون التمكن من اتمام الاتصال بين الطرفين".

كما شدد الصحيفة المذكورة على أن الإتصالات المرئية والصوتية عبر شبكات الجوال وشبكات "واي فاي" لا تزال محجوبة.

مصادر شبه رسمية حاولت التسريب عبر صحف محلية أن الخلل التقني "أنه لا يعني السماح رسميا بذلك" لافتة إلى احتمالية عودة الحجب في أي لحظة.

ولاحقا أصدرت هيئة الإتصالات وتقنية المعلومات بيانا قائلة أنها لم توجه أصلا لا بحجب ولا إعادة الإتصال عبر "التطبيقات".

وهذا وكان السعوديون يحتفلون عبر مواقع التواصل تحت #عودة_مكالمات_الواتس_اب الذي وللمناسبة يظهر بين فينة وأخرى في المملكة، آخرها كان في أوائل فبراير الفائت.



تعليقات‎